زلطة الرياضى

منتدى كلية تربية رياضية بنى سويف
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن دراسة مقارنة في المسافة بين المحورالطولي للجسم والكرة وسرعتها في الارسالين المتموج والساحق بالكرة الطائرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

مُساهمةموضوع: بحث عن دراسة مقارنة في المسافة بين المحورالطولي للجسم والكرة وسرعتها في الارسالين المتموج والساحق بالكرة الطائرة   الإثنين ديسمبر 14, 2009 12:06 pm

موضوع: دراسة مقارنة في المسافة بين المحورالطولي للجسم والكرة وسرعتها في الارسالين المتموج والساحق بالكرة الطائرة الأربعاء نوفمبر 04, 2009 12:51 am

--------------------------------------------------------------------------------

1- التعريف بالبحث

1-1 المقدمة واهمية البحث

اصبح الهاجس الاول لدى الفرق هو الوصول الى الفوز من خلال استغلال جميع الامكانيات المتاحة لذا صار السعي حثيثا في البحث والتنقيب من خلال العمل المستمر في جميع ميادين العلم والتي سخرت في مجال التربية الرياضية خدمة لتحقيق الفوز . وان علم البايوميكانيك الذي فتح افاقا جديدة وواسعة لتحقيق ما تسعى اليه الفرق الرياضية وهو التعرف على التكنيك الافضل الذي يساهم مساهمة فعالة في الحصول على النتائج الجيدة حيث استطاع هذا العلم في جميع الانشطة الرياضية من ايجاد اوفر السبل لتحقيق الهدف .

وان الكرة الطائرة احدى هذه الانشطة التي ساهم في تطويرها علم البايوميكانيك وذلك من خلال وضع القوانين الميكانيكية في خدمة هذا النشاط الذي يتضمن العديد من المهارات ومنها الارسال حيث يعد مفتاح اللعب فكلما كان فعالا كلما اعطى فرصة في تحقيق نقطة مباشرة على الفريق المنافس وان الارسالين المتموج والساحق واللذان اصبحا في الاونة الاخيرة من اكثر طرق الارسال استخداما لدى الفرق المتقدمة اذ يتطلب هذان النوعان من الارسال الماما واسعا في تكنيك الاداء مع توفر صفات بدنية عالية من قوة الضرب في الارسال المتموج وقوة القفز في الارسال الساحق لذا فان العمل على تحديد متطلبات اداء هذين الارسالين من الناحية البايوميكانيكية وعلاقتها بسرعة الكرة ضروري جدا حتى يتعرف مدربينا ولاعبينا على انسب هذه المتطلبات ، حيث تمثل المسافة بين المحور الطولي والكرة حالة اساسية في انتاج القوة واستغلالها لتحقيق الهدف في الارسالين المتموج والساحق ، لذا يجب على المدربين التعرف على اهمية هذه المسافة .

2-1 مشكلة البحث

يحاول العديد من لاعبينا الشباب والمستويات الاخرى اداء الارسالين المتموج والساحق دون الالمام بالمسافة المثلى بين اللاعب والكرة في لحظة ضرب الكرة مما يسبب اخفاقا في ضرب الارسالات وخاصة في الارسال الساحق وان استطاع اللاعب اداء الارسال فان سرعة الكرة تكون غير مناسبة بحيث لا تشكل صعوبة في استقبال الارسال وعدم تاثيره الفعال في استقبال الفريق المنافس وهذا يعني عدم الاستفادة القصوى من الارسال في الحصول على نقطة مباشرة او خلخلة دفاع الفريق المنافس للتاثير على امكانية اداء هجوم مضاد .

3-1 اهداف البحث

1- التعرف على الفروق في المسافة بين المحور الطولي للجسم والكرة لحظة ضرب الكرة وسرعة الكرة في الارسالين المتموج والساحق في الكرة الطائرة .

2- التعرف على العلاقة بين المسافة بين الكرة والمحور الطولي للجسم لحظة ضرب الكرة وسرعة الكرة في الارسالين المتموج والساحق في الكرة الطائرة .

4-1 فروض البحث

1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في المسافة بين الكرة والمحور الطولي للجسم لحظة ضرب الكرة وسرعة الكرة بين الارسالين المتموج والساحق في الكرة الطائرة .

2- التعرف على العلاقة بين المسافة بين الكرة والمحور الطولي للجسم لحظة ضرب الكرة وسرعة الكرة في الارسالين المتموج والساحق في الكرة الطائرة .

5-1 مجالات البحث

المجال الزماني : 11/8/1997 .

المجال البشري : لاعبوا المنتخب الوطني العراقي لعام 1997 .

المجال المكاني : بغداد قاعة المركز التدريبي للاتحاد العراقي .



2- الدراسات النظرية

لم تحرر

3- منهج البحث واجراءاته الميدانية

1-3 منهج البحث

اختار الباحثون عينة البحث بطريقة عمدية وذلك لكي توفر متغير بالامكان اعتماده وهم (6) لاعبين يجيدون اداء هذان النوعان من الارسالات .

2-3 عينة البحث

اختار الباحثون العينة بالطريقة العمدية وهم (6 لاعبين) يجيدون اداء هذان النوعين من الارسالات .

3-3 ادوات البحث

1- آلة تصوير سيمية 16 ملم ذات سرعة تردد 64 صورة / ثانية نوع Bolex .

2- رق سيمي خام عدد 1 بطول 100 قدم .

3- لارجر ياباني الصنع .

4- مقياس رسم بطول (1) م.

5- لوحة ترقيم .

6- التصوير السيمي

استخدم الباحثون الة تصوير سيمية نوع بولكس 16 ملم ذات تردد 64 صورة /ثانية اما الرق السيمي فهو من نوع Estemen colour Kodak وقد تم وضع الة التصوير على بعد (13.20) م وبارتفاع (1.17) م عن الارض وقد تم استخدام مقياس رسم بطول (1)م .

4-3 التجربة الاستطلاعية

قام الباحثون باجراء تجربة استطلاعية بتاريخ 29/7/1997 وذلك للتعرف على المعوقات التي تواجه سير التجربة الرئيسة ومدى صلاحية الة التصوير والانارة والمسافة الافقية والارتفاع والفترة الزمنية اللازمة للتجربة وزمن كل محاولة للتاكد من كفاية الرق السيمي .

5-3 التجربة الرئيسية

قام الباحثون باجراء التجربة الرئيسية تاريخ 11-8-1997 وقد اعطي لكل لاعب محاولتين في كل نوع من الارسالين بحيث اصبح مجموع الارسالات التي تم تصويرها (12) ارسالا في كل نوع مختار ثم قام الباحثون باختيار الارسال الافضل بعد تحليل الرق السيمي .

6-3 الوسائل الاحصائية

1- الوسط الحسابي .

2- الانحراف المعياري ,

3- ارتباط بيرسون .

4- اختبار (T).



4- عرض ومناقشة النتائج

1-4 عرض ومناقشة نتائج الفروق في المسافة بين المحور الطولي للجسم والكرة لحظة ضرب الكرة في الارسالين المتموج والساحق

من خلال النتائج المبينة في الجدول رقم (1) اتضح ان هناك فروقا بين المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية لدى عينة البحث حيث بلغ الوسط الحسابي للمسافة بين الكرة والمحور الطولي في الارسال المتموج (38.85) سم وبانحراف معياري (3.15) سم ، بينما بلغ الوسط الحسابي للارسال الساحق (43.88) سم وبانحراف معياري (1.79) سم ، ولغرض اختبار الفرضية المتعلقة بدلالة الفروق فقد عولجت النتائج احصائيا بواسطة اختبار (ت) اذ اتضح ان قيمة (ت) المحتسبة (3.10) وهي اكبر من قيمة (ت) الجدولية تحت درجة حرية (10) ومستوى دلالة (0.05) وهذا يعني وجود فرق ولصالح الارسال الساحق .

ومما تقدم يرى الباحثون ان هذا الفرق ناتج عن ان الارسال الساحق يؤدي بعد رمي الكرة بعيدا عن الجسم واخذ ركضة تقريبية مناسبة والالتقاء بالكرة بواسطة الذراع الممدودة للحصول على قوة ضرب كبيرة بحيث ان ما يميز هذا النوع من الارسالات قوة وسرعة الكرة ويذكر (Fric) بان سرعة اداءه وسرعة الكرة هي ما اعطته هذه الاهمية (8 :31) .

2-4 عرض ومناقشة نتائج الفروق في سرعة الكرة بين الارسالين المتموج والساحق

من خلال النتائج المبينة في الجدول نفسه اتضح بان هناك فروق في المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية لدى عينة البحث حيث بلغ الوسط الحسابي لسرعة الكرة في الارسال المتموج (10.76) م/ثا وبانحراف معياري (1.78) م/ثا ، بينما بلغ الوسط الحسابي لسرعة الكرة في الارسال الساحق (14.72) م/ثا وبانحراف معياري (2.99) م/ثا ، ولغرض اختبار الفرضية المتعلقة بدلالة الفروق بين المتوسطات الحسابية فقد عولجت النتائج احصائيا بواسطة اختبار (ت) حيث اتضح ان قيمة (ت) المحتسبة (2.54) وهي اكبر من قيمة (ت) الجدولية تحت درجة حرية (10) ومستوى دلالة (0.05) وهذا يعني وجود فروق في سرعة الكرة ولصالح الارسال الساحق .

ومما تقدم يرى الباحثون ان هذا الفرق ناتج عن ان اداء الارسال الساحق يتم من الحركة بعكس الارسال المتموج حيث يكتسب اللاعب سرعة افقية في الارسال الساحق ناتجة عن الركضة التقريبية (5 :81) .

كما ان القيام باداء القوس بالمظهر مع مرجة الذراع للخلف وضرب الكرة بالذراع الممتدة تعطي سرعة كبيرة للكرة كون ان السرعة الناتجة عن حركة الجذع والذراع والنقل الحركي يعمل على اضافة زخم حركي ينتقل الى الكرة بينما في الارسال المتموج يعمل اللاعب على ضرب الكرة بسرعة أي باقل فترة زمنية لغرض احداث التموج المطلوب في هذا النوع من الارسال ، اضافة الى ان قوس الظهر قليل لذا فان قوة الجذع لا تكون مضافة الى الذراع بشكل كامل (1: 47-49)

جدول (1)

يوضح الاوساط الحسابية والانحراف المعياري وقيمة (ت) المحتسبة والجدولية

لسرعة الكرة والمسافة بين الكرة والمحور الطولي في الارسالين المتموج والساحق

المتغير
الارسال المتموج
الارسال الساحق
قيمة T

سَ

سَ

المحتسبة
الجدولية

سرعة الكرة
10.76
1.78
14.72
2.99
2.54
2.23

المسافة بين المحور الطولي والكرة
38.85
3.15
43.88
1.79
3.10
2.23


جدول رقم (2)

يوضح الاوساط الحسابية والانحراف المعياري وقيمة معامل الارتباط لسرعة الكرة والمسافة بين الكرة

والمحور الطولي في الارسالين المتموج والساحق

الارسال المتموج

المتغير
سَ

قيمة معامل الارتباط المحسوبة
قيمة معامل الارتباط الجدولية

سرعة الكرة
10.76
1.78
0.17
0.81

المسافة بين الكرة والمحور الطولي
38.85
3.15

الارسال الساحق

المتغير
سَ

قيمة معامل الارتباط المحسوبة
قيمة معامل الارتباط الجدولية

سرعة الكرة
14.72
2.99
0.87
0.81

المسافة بين الكرة والمحور الطولي
43.88
1.79




3-4 عرض ومناقشة العلاقة بين الكرة والمسافة بين المحور الطولي للجسم والكرة في الارسالين المتموج والساحق

من الجدول رقم (2) يتضح ان معامل الارتباط بين سرعة الكرة وبعدها عن المحور الطولي لحظة ضرب الكرة في الارسال المتموج هو (0.17) وهذا يعني عدم وجود علاقة ارتباط .

مما تقدم يرى الباحثون ان الارسال المتموج يؤدي عندما تكون الكرة قريبة من الجسم وضرب الكرة بسرعة ومن اجل احداث المتموج المطلوب لذا فان ذلك يحدث على حساب القوة اي ان سرعة الكرة تنخفض كون عند ضربها بقوة كبيرة فان ذلك يعني اتجاه الكرة خارج منطقة اللعب يحث يتم ضرب بدون تحويط الرسغ للكرة لذا فان اداءها يتم تحديد القوة المناسبة التي توصل الكرة الى النقطة المحددة ويذكر (احمد سالم) بان ضرب الكرة بدون تحويط الكرة بالرسغ وهذا يعني عدم دوران الكرة (1: 49) لذا فان ضرب الكرة وانخفاضها يضمن عدم دوران الكرة عند رميها والشروع بضربها .

ومن نفس الجدول يتضح ان معامل الارتباط بين سرعة الكرة وبعدها عن المحور الطولي في الارسال الساحق هو (0.87) وهذ يعني وجود علاقة ارتباط .

ومما تقدم يرى الباحثون ان المسافة مطلوبة بين الكرة والمحور الطولي للجسم وذلك لكي يحصل اللاعب على قوة الضرب اللازمة لزيادة سرعة الكرة حيث تقوس الظهر بشكل كبير مع مد الذراع كاملة يعني المسافة بين محور الدوران ونقطة التلامس كبيرة وبالتالي فان القوة المؤثرة على الكرة تكون اكبر مما يولد سرعة خطية للذراع (4: 14) وبالتالي تنتقل هذه السرعة للكرة اضافة لذلك فان القسم التحضيري وهو الركضة التقريبية وقوس الظهر يعملان على زيادة القوة وبالتالي زيادة السرعة للكرة وبهذا تزداد سرعة الارسال . حيث ان حرية العضلة تاتي من الفترة التحضيرية وهذا يساعد على تمدد العضلة وبالتالي الحصول على الشد العضلي الاقصى .(7: 132) .

فضلا عن ذلك فان القوة ناتجة عن زيادة تقوس الظهر حيث ان المسافة بين المحور الطولي للجسم والكرة اكبر مما هي عليه في الارسال المتموج وهذا يعني نقل كمية الحركة من الجذع للاطراف وهذا له تاثير كبير على الاداة المستعملة حيث ان الجذع كتلة كبيرة من الجسم وعند عمل القوس المشدود واسقاط الجذع ومده فالقوة تستحدث عن طريق عضلات الجذع الكبيرة والقوية وتنتقل هذه الى الاطراف (7: 125).

علما ان افراد العينة يقومون باداء الارسال الساحق باسلوب السهم والقوس وهذا يتطلب اداء تقوس بالظهر وان احد اساليب ضرب الارسال بالذارع المستقيمة والذي يتطلب ان تضرب الكرة والذراع ممدودة بشكل كامل وملامسة الكرة في نقطة اعلى مما هي عليه في الاسلوب الاول وهذا بدوره يتطلب قوة قفز كبيرة وبذلك يكون اتجاه الكرة بدون تقوس مما يقلل الفترة الزمنية التي تستغرقها الكرة وهي متجهة نحو ساحة الفريق المنافس .



5- الاستنتاجات والتوصيات

1-5 الاستنتاجات

1- هناك فرق في سرعة الكرة بين الارسال المتموج والساحق حيث بلغ الوسط الحسابي لسرعة الكرة في الارسال الساحق (14.72) م/ثا بينما كان الوسط الحسابي لسرعة الكرة في الارسال المتموج (10.76) م/ثا.

2- هناك فروق في المسافة بين الكرة والمحور الطولي للجسم بين الارسالين المتموج والساحق ولصالح الارسال الساحق حيث بلغ الوسط الحسابي في الارسال المتموج (38.85) سم وفي الارسال الساحق (43.88) سم .

3- هناك علاقة بين سرعة الكرة والمسافة وبين المحور الطولي للجسم لحظة ضرب الكرة في الارسال الساحق بينما لا توجد بين سرعة الكرة والمسافة بين الكرة والمحور الطولي للجسم لحظة ضرب الكرة في الارسال المتموج .

2-5 التوصيات

1- يوصي الباحثون على ضرورة الاهتمام بالارسال الساحق لما له من تاثير فعال في استقبال الفريق المنافس .

2- التاكيد على اداء الارسال الساحق بحيث يؤدى والكرة امام الجسم بشكل ينتسب طول اللاعب وامكانياته لكي يستطيع ان يحصل على افضل اداء .

3- يوصي الباحثون بان يتم تعريف اللاعبين باساليب ضرب الكرة في الارسال الساحق مثل الذراع المستقيمة ، والقوس والسهم ، السريعة الخاطفة ، المستديرة وغيرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zalata.lifeme.net
 
بحث عن دراسة مقارنة في المسافة بين المحورالطولي للجسم والكرة وسرعتها في الارسالين المتموج والساحق بالكرة الطائرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زلطة الرياضى :: اكاديمية الكرة الطائرة-
انتقل الى: